ون بلس تبدأ إطلاق مزايا الذكاء الاصطناعي لهواتفها

تحتضن شركة ون بلس الصينية موجة جديدة من التحسينات والمزايا الذكية لهواتفها الرائدة، مما يبرز التزامها بابتكار تجارب مستخدم متميزة. وبدأت هذه التحسينات الجديدة بالظهور على هواتف OnePlus 11 و 12 في الصين، حيث يبدو أن الشركة تستجيب لتطلعات المستخدمين نحو تجارب أكثر ذكاءً.

وتشمل تلك المزايا:

  • ميزة “الملخص” AI Summarizer: التي تعمل على تلخيص المكالمات واستخلاص المعلومات المهمة، مثل الأوقات والأماكن والإجراءات وغيرها من المعلومات في أثناء إجراء المكالمات.
  • ميزة تعديل الصور: بإزالة الأشخاص أو العناصر غير المرغوب فيها داخل الصورة، على غرار “محرر الصور السحري” Magic Editor من جوجل.
  • تحسينات لميزة “Breeno Touch”: من أجل تعرف العناصر المعروضة على الشاشة وتقديم خيارات لإجراءات مرتبطة بها.
  • ميزة تلخيص المقالات: التي يقرؤها المستخدم.

أبرز هذه المزايا هي ميزة “الملخّص” AI Summarizer، التي تعمل على تلخيص المكالمات واستخلاص المعلومات الهامة خلالها، مما يتيح للمستخدمين فهمًا أعمق وأكثر تنظيمًا للمحتوى المتبادل خلال المكالمات. بالإضافة إلى ذلك، تقدم ون بلس ميزة تعديل الصور بإزالة العناصر غير المرغوب فيها داخل الصورة، مما يضع السيطرة على جودة الصور بين يدي المستخدم.

ومن بين التحسينات الجديدة أيضًا، ميزة “Breeno Touch” التي تسمح للمستخدمين بتعرف العناصر المعروضة على الشاشة وتقديم خيارات لإجراءات مرتبطة بها، مما يجعل تفاعل المستخدم مع الهاتف أكثر سلاسة وفعالية.

ومن المتوقع أن تتوفر هذه التحسينات الجديدة لمستخدمي ون بلس حول العالم خارج الصين في القريب العاجل، مما يعزز من جاذبية هذه العلامة التجارية العالمية. وتأتي هذه الخطوة في سياق منافسة شرسة بين شركات الهواتف الذكية، حيث تسعى ون بلس إلى تقديم تجربة فريدة ومتطورة لمستخدميها.

ومع ذلك، يجدر بنا أن نلاحظ أن هواتف ون بلس الجديدة قد تلقت بعض الانتقادات بسبب عدم وضوح مزايا الذكاء الاصطناعي فيها بالمقارنة مع منافسيها، مثل سلسلة بكسل 8 من جوجل وسلسلة جالاكسي S24 من سامسونج. وهذا يشير إلى أهمية مواصلة الشركة للابتكار وتحسين تجارب المستخدم لضمان تفوقها في سوق الهواتف الذكية المتنافس بشدة.

مقالات مُتعلقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.